التربية والتاريخ
اهلا بك بيننا، شرفت منتدانا وكم نتمنى ان تصبح عضوا فاعلا بيننا
فلا تتردد في التسجيل معنا
منتدى التربية والتاريخ هو منتداكم فلا تبخلوا عليه

منتدى يهتم بالشأن التعليمي والتربوي عموما، كما يفسح المجال لنقاش هادف وبناء لكل ما يمكن أن ينفع الأجيال المهتمة بحقل المعرفة التاريخية بالمنطقة المغاربية.


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

احسن تلخيص مادة التاريخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 احسن تلخيص مادة التاريخ في الثلاثاء 11 مايو - 0:06

· خاص بالثانيةبكالوريا

مادة التاريخ
******************
العالم غداة الحرب العالميةالأولى
النتائج السياسية للحرب العالمية الأولى
تتلخص التحولات السياسية التي أفرزتها الحربالعالمية الثانية في مقررات مؤتمر الصلح بباريس (1919).
فرض معاهدات علىالدول المنهزمة تضمنت إجراءات قاصية : ترابية، عسكرية، سياسية و مالية و كانت شروطفرساي على ألمانيا الأشد قسوة. و بشكل عام أبقت هذه المعاهدات على التوتر فيالعلاقات الدولية طيلة فترة ما بين الحربين ودلك باضطراب الأوضاع السياسية و كذاقيام الدكتاتوريات و اشتداد الحركات التحررية في المستعمرات. وكذلك نتج عن تطبيقمعاهدات الصلح اختفاء الإمبراطوريات الأربع (ألمانيا، روسيا، النمسا، الدولةالعثمانية) وقامت على أنقاضها دول جديدة(دول البلطيق، بولونيا، هنغاريا...) وتوسعتأخرى مثل رومانيا .
تشكيل عصبة الأمم ( 1920 ) كمنظمة دولية لحفظ السلام العالمي، غير أنها فشلتلان السلام الذي تدافع عنه غير عادل و لغياب القوى الكبرى عنها، فضلت جهازا لخدمةالمصالح الفرنسية البريطانية مما زاد من توتر الوضع الدولي فيما بين الحربين .
النتائجالاقتصادية للحرب العالمية الأولى
بفعل تحول أوربا من اقتصاد السلم إلى اقتصاد الحربتراجع إنتاجها و تم تدمير بنيتها الاقتصادية، فزاد طلبها على الإنتاج العالمي خاصةالأمريكي و تفاقمت نفقاتها الحربية و ارتفعت مديونيتها مما ساهم في فقدانها لمركزالصدارة على الاقتصاد العالمي والذي تحول إلى خارج أوربا خاصة الولايات المتحدةوبشكل اقل اليابان، و هكذا وجدت أوربا نفسها بد الحرب في أزمة اقتصادية وماليةخانقة(صعوبة التحول من جديد إلى اقتصاد السلم : التضخم و المديونية).

الثورة الروسية و أزمات الديمقراطية اللبرالية

أسباب اندلاعالثورة الروسية
التباين الطبقي الكبير في المجتمع الروسي/ الأزمة الاجتماعية الخانقة/ تشبثالقياصرة الروس بالحكم الاستبدادي و مناهضة أي تغيير/ مشاركة روسيا في الحربالعالمية الأولى كان السبب المباشر في اندلاع الثورة .
كيف اندلعت الثورةو ما مراحلها؟
بدأت الثورة عندما تورطت روسيا في ح.ع.1 على شكل مظاهرات في العاصمة" بيتروكراد "
في مرحلتهاالأولى أسقطت الحكم القيصري باستقالة "نيقولا2" وشكلت حكومة مؤقتة برجوازية(ثورةفبراير )
فيمرحلتها الثانية أوصلت البلاشفة إلى الحكم بقيادة "لنين"(ثورة أكتوبر) ، و بوصولهمإلى الحكم شرع البلاشفة الذين يمثلون السلطة السوفييتية في تطبيق مبادئ النظامالاشتراكي عن طريق إقرار الملكية الجماعية، كما انسحبت روسيا من ح.ع.1 بعد توقيعالصلح مع ألمانيا، رغم ما ضحت به من أراضي (دول البلطيق)
الصعوبات التيواجهت الثورة
صعوبات سكرية
تمثلت في الثورة المضادة بقيادة أنصار النظام الإقطاعي(رجال الدين، كبارضباط الجيش القيصري) بدعم من القوى الرأسمالية. واجهها البلاشفة بسياسة شيوعيةالحرب على شكل إجراءات سياسية (تنظيم روسيا في إطار جمهوري)، اقتصادية(مصادرة فائضالإنتاج، الانتقال من دكتاتورية الشعب إلى دكتاتورية الحزب الواحد) وعسكرية (تنظيمو تشكيل الجيش الأحمر بقيادة "ترو تسكي")
و بهذه الإجراءات حسم البلاشفة الحرب الأهليةلصالحهم .
صعوباتاقتصادية
تمثلت فياستفحال تأزم أوضاع روسيا مما زاد من صعوبة تطبيق الاشتراكية، فاضطر البلاشفة إليالسياسة الاقتصادية الجديدة(النيب) عن طريق التخلي عن البادئ الاشتراكية واستبدالها بمبادئ لبرالية لازالت مظاهر الأزمة و تهيئ الظرف المناسب للتطبيق الشامللمبادئ الاشتراكية .
سياسة التخطيط و إرساء دعائم النظام الاشتراكي السوفيتي :
مند 1928 و بعدمانجح "ستالين" في إقصاء معارضيه و على رأسهم "ترو تسكي" تبنى الاتحاد السوفيتي(1922) سياسة التخطيط الخماسي الذي تميز بإعطاء الأولوية للصناعات الثقيلة على حساب باقيالقطاعات، و باحتكار الدولة و سيطرت أجهزتها الإدارية التي كانت تحت قبضة الحزبالشيوعي، كما نظمت خلالها الفلاحة في إطار الملكية الجماعية داخل الكولخوزات(ضيعاتتعاونية) و السوفخوزات (ضيعات في ملكية الدولة). ورغم سلبياتها استطاع التخطيطالخماسي أن يحول الاتحاد السوفيتي في ظرف وجيز إلى قوة عظمى الى حدود1939 .

أزمات الديمقراطيات اللبرالية فيما بين الحربين :
نموذج ايطاليا:
الأزمة السياسية : اتسمت ملكيتها بالضعف و خابتآمالها من نتائج مؤتمر الصلح التي لم تستجب لأطماعها التوسعية، و بدأت تظهر فيهاتيارات متطرفة استهدفت الوصول إلي الحكم بالعنف يسارية(الحزب الشيوعي) و يمينية (الحزب الفاشي ).
الاقتصادية و الاجتماعية : تدهورت أوضاع الفلاحين بفعل ارتفاع الأسعار و نقصالمواد الغذائية كما تأزمت أوضاع البرجوازية بفعل نقص المواد الأولية و مصادرالطاقة .
كانت هذهالظروف ملائمة لاستغلالها من طرف الحزب الفاشي بقيادة "موسوليني" للوصول إلى الحكمو تطبيق النظام الديك 1929 .
نموذج فرنسا :
رغم خروجها منح.ع.1 منتصرة و استفادتها من مقررات مؤتمر الصلح فان فرنسا بدورها دخلت في ما بينالحربين في أزمات منها ما هم نظامها السياسي كديمقراطية لبرالية وما تعلق بأوضاعهاالاقتصادية و الاجتماعية من تضخم مالي و ركود اقتصادي و بطالة و ارتفاع الأسعار والمديونية...غير أنها و على عكس ايطاليا تجاوزت أزماتها بشكل ديمقراطي .

أزمة العالم الرأسمالي الكبرى لسنة 1929

أسباب و ظروفانطلاق الأزمة العالمية الكبرى من و.م.أ و مظاهرها :
غداة الحربالعالمية الأولى دخلت و.م.أ في فترة ازدهار اقتصادي كبير تجلت مظاهره في ارتفاعكبير في الإنتاج الصناعي بفعل تطور الإنتاجية مما أدى إلى ارتفاع الدخل الفردي والقدرة الشرائية. غير انه ازدهار نسبي لأنه كان قائما على الدور الكبير للأبناكبقروضها الإنتاجية و الاستهلاكية و على خلل كبير بين العرض و الطلب مما أكد أنالازدهار الأمريكي المزعوم كان ينطوي على بوادر أزمة .
انطلاق الأزمة ومظاهرها في و.م.أ : بفعل تراجع الاستهلاك و فائض الإنتاج، اتجهت الأسعار و الأرباحإلى الانخفاض فبدا الشك يذب في نفوس المساهمين، فانطلقت الأزمة مالية في 24اكتوبر1929 من بورصة "وولستريت" عندما انهارت بشكل كبير أسعار الأسهم و تراجعت عنقيمتها الحقيقية، مما أدى إلى تضرر و إفلاس الأبناك. ثم ألقت الأزمة بضلالها علىباقي المجالات، حيث تحولت إلى أزمة اقتصادية بإفلاس الشركات ثم أزمة اجتماعيةبارتفاع البطالة و انهيار القدرة الشرائية، لتعم الأزمة المجال السياسي بتحميلالحزب الجمهوري المسؤولية في شخص الرئيس "هوفر ".
انتشار الأزمة في العالم الرأسمالي و المستمرات :
ففي العالمالرأسمالي انتشرت الأزمة بسبب ارتباطه بالرأسمال الأمريكي من خلال القروض،المساعدات و الاستثمارات، و التي ما ان قامت الولايات المتحدة بسحبها حتى أدت إلىانتشار الأزمة خاصة في أوربا .
و في المستعمرات ترجع أسباب انتشار الأزمة إلىتبعيتها الاقتصادية و إلى انخفاض أسعار المواد الأولية التي هي أساس اقتصادياتها،مما انعكس سلبا على أوضاعها حيث خضعت لاستغلال استعماري مكثف .
و اتخذت الأزمةفي بقية العالم الرأسمالي نفس المظاهر التي اتخذتها في و.م.أ : انخفاض الإنتاجالصناعي، تدهور التجارة الخارجية، ارتفاع نسبة البطالة و انهيار كبير لأسعار بعضالمواد الأولية .
أساليب مواجهة أزمة العالم الرأسمالي :
رجوع البلدان الرأسمالية إلى نهج نظام الحمائيةمما ساهم في تكثيف استغلال المستعمرات. / اتجاه بعض الدول الرأسمالية الدكتاتوريةإلى تبني سياسات توسعية لمواجهة الأزمة .
على عكس الدكتاتوريات تبنت الديمقراطيات حلولامرنة لمواجهة الأزمة، و تعتبر و.م.أ نموذجا من خلال الخطة الجديدة للرئيس "روزفلت" : و هي مجموعة من الإجراءات على شكل قوانين لمواجهة مظاهر الأزمة، منها ما هواقتصادي و ما هو اجتماعي، أعطت نتائج ايجابية لكنها محدودة بسبب معارضة الرأسماليينلها .

الحرب العالمية الثانية
1939- 1945

أسباب الرب العالمية الثانية :
دور معاهدات مؤتمر الصلح التي أججت روح الانتقاملدى الدول التي فرضت عليها خاصة ألمانيا/ شروع ألمانيا في تكسير قيود فرساي بإعادةالتجنيد الإجباري لتقوية الجيش و استرجاع إقليم "السار" و تسليح "الراين " / أزمت 1929 و مساهمتها في استمرار التوتر في العلاقات الدولية حيث نشأت في إطارها أنظمةدكتاتورية : فبالإضافة إلى ايطاليا الفاشية منذ 1922 نشأت اليابان العسكرية 1930 وألمانيا النازية 1933/ اتجاه الدكتاتوريات إلى التوسع لحل أزماتها مستغلة سياسةالتحالفات (محور روما، برلين، طوكيو) و هكذا دشنت اليابان توسعها في الصين باحتلالإقليم "منشوريا"1931 و توسع ايطاليا في إثيوبيا 1939 و احتلال ألمانيا للنمسا 1938ثم تشيكوسلوفاكيا 1939 و شكل غزو ألمانيا لبولونيا السبب المباشر في اندلاع الحربالعالمية الثانية .
مراحل الحرب العالمية الثانية :
المرحلة الأولى 1939 - 1942 :

تميزتبالانتصارات الكبيرة لدول المحور سواء في أروبا و شمال إفريقيا أو في الشرق الأقصىو المحيط الهادي .
المرحلة الثانية 1942 – 1945:
تميزت بتحول موازين القوى لصالح الحلفاء بعدانضمام و.م.أ إليهم، فبدأت الهجمات السوفياتية من الشرق فحررت بلدان أروبا الشرقيةفي وقت كانت فيه الدول الحليفة الغربية تحرر أراضي غرب أوربا خاصة فرنسا و تزحف نحوقلب ألمانيا لتفرض هذه الهجمات استسلام ألمانيا في مايو 1945 بعد انتحار "هتلر"، وفي الشرق الأقصى استمرت المقاومة اليابانية للهجمات الأمريكية إلى أن ألقت و.م.أالقنبلتين النوويتين على هيروشيما و نكزاكي في غشت 1945 فاستسلمت اليابان و بدلكانتصار الحلفاء .
النتائج الاقتصادية و الاجتماعية للحرب العالمية الثانية :
النتائجالاقتصادية : دمرت الحرب البنية الإنتاجية لأوربا و أدت إلى تدهور إنتاجهاالاقتصادي و تأزمت أوضاعها المالية بسبب تفاقم نفقات الحرب و انتشار التضخم و فيالمقابل تعززت القوة الاقتصادية للولايات المتحدة .
النتائج الاجتماعية : أفرزت الحرب وضعا منهارابسبب الخسائر البشرية و انهيار القدرات الشرائية و ازدياد حدة البؤس و البطالة .

و في إطارمقاومتها للمد الاشتراكي بادرت و.م.أ إلى اتخاذ إجراءات لمواجهة مخلفات الحربالاقتصادية و الاجتماعية، منها "خطة مارشال" و إنشاء "هيئة الإغاثة و التعمير" التابعة للأمم المتحدة .


نظام القطبية الثنائية

السياقالتاريخي لظهور نظام القطبية الثنائية في السياسة العالمية :
شكلت نهاية الحربالعالمية الثانية بنتائجها السياسية إطارا جديدا لدخول العلاقات الدولية منعطفاجديدا من تطورها، ففي ظل إفراز الحرب الاتحاد السوفياتي و الولايات المتحدة كقوتينعظميين متعارضتين، وفي ظل ظهور الأمم المتحدة كهيئة دولية لحفظ السلام العالمي، وفي ظل هذه المستجدات كانت السياسة الدولية تتجه إلى الانقسام إلى معسكرين- اشتراكيو رأسمالي -
ترجعأسباب انقسام العالم إلى معسكرين، إلى توسع مجال النفوذ الاشتراكي بقيادة الاتحادالسوفياتي و معارضة الولايات المتحدة له، لذلك أعلنت دعمها للبلدان الحرة و في هذاالإطار اندرج مشروع "مارشال ".
مظاهر نظام القطبية الثنائية :
الحرب الباردةالأولى (1945- 1953)
و تطلق على التوتر الحاد الذي طبع العلاقات بين المعسكرين منذ نهاية ح.ع.2إلى مطلع 50 th من القرن 20 :
القطيعة السياسية التي دل عليها قرار"ترومان" بالتصدي للمد الاشتراكي و رد الاتحاد السوفياتي بإنشاء "الكومنفورم "
القطيعةالاقتصادية: مشروع "مارشال" ضد منظمة "الكومنفورم"مجلس التعاون الاقتصادي بين بلدانأروبا الشرقية و الاتحاد السوفياتي
تشكيل الأحلاف العسكرية: إنشاء حلف "وارسو" 1955كرد فعل على إنشاء "الناتو "
التسابق نحو التسلح و امتلاك كل منهما أسلحةالدمار الشامل .
اندلاع أزمات على شكل حروب غير مباشرة كانت تواجهها كل من الاتحاد السوفياتيو الولايات المتحدة في إطار سباقهما على مناطق النفوذ و منها : أزمة "برلين الأولى" التي تجلت في تقسيم ألمانيا إلى غربية رأسمالية 1945 و شرقية اشتراكية 1948، وأزمةكوريا التي انتهت بتقسيم شبه الجزيرة إلى دولتين .
التعايش السلمي (1953- 1975)
و يعتبرالمظهر الثاني في نظام القطبية الثنائية و يعني دخول المعسكرين مرحلة التعايشبينهما، و مهدت لذلك ظروف جديدة منها إنهاء الأزمة الكورية بشكل سلمي و اقتناعالقادة الجدد للعظميين"إيزنهاور و خروتشوف" بإمكانية التعايش، و تمظهر تعايشهما منخلال عودتهما إلى تبادل الزيارات أدى إلى إنهاء القطيعة السياسية و عقد اتفاقياتللنزع الجزئي للأسلحة "اتفاقية سالت" غير أن تعايشهما كان محدودا مادامت مواجهاتهمااستمرت في مجموعة من الأزمات(برلين الثانية، كوبا و الفيتنام ).
الحرب الباردةالثانية(1975- 1990)
شكلت المظهر الثاني لنظام القطبية الثنائية و تميزت بعودة التوتر إلىالعلاقات بين المعسكرين و الذي تجلت في عودتهما إلى الصراع حول مناطق النفوذ منخلال دعمهما للحركات الثورية في العالم الثالث، و عودتهما إلى التسابق نحو التسلح وخاصة التسلح الفضائي .

تصفية الاستعمار و بروز العالمالثالث
ظروف تصفية الاستعمار :

خروج اكبرالقوى الاستعمارية منهارة من الحرب العلمية الثانية . / تسابق الاتحاد السوفياتي والولايات المتحدة على مناطق النفوذ . / إدانة الأمم المتحدة للاستعمار و إعلان حقالشعوب في تقرير مصيرها .
مراحل تصفية الاستعمار :
في آسيا :

تعتبر الهند و الهند الصينية نموذجين في آسيا حيثاستقلت الهند من الاستعمار البريطاني1947 بقيادة "غاندي" و مقامته السلمي و انقسمتإلى مجموعة من الدول، و استقلت الفيتنام عن الاستعمار الفرنسي1954 و تحولت إلى أزمةدولية .
فيإفريقيا :
تأخراستقلال معظم دولها إلى عقد الستينات من ق.20 و يعتبر "سيكوتوري" الغيني و " باتريسلومومبا" الكونغولي من ابرز قادة حركاتها التحررية .
العالم الثالث وحركة عدم الانحياز :
بعدما توسعت موجة التحرر في العالم، وجدت الدول المستقلة نفسها أمام مشاكلالتخلف و الفقر و الجوع و الصراعات السياسية و التربص بها من طرف العظميين، لذلكقررت أن تتخذ موقفا محايدا من الصراع بين المعسكرين لتنصب جهودها على مواجهة مشاكلالتنمية و في هذا الإطار جاء ميلاد حركة عدم الانحياز كقطب ثالث في السياسةالدولية، وضعت نواتها في مؤتمر "باندونغ" في اندونيسيا1955 و عقدت أول مؤتمر لها فيبلغراد 1961 و يعتبر "نيهرو"،"جمال عبد الناصر" و" تيتو" ابرز قادتها .
الجهود المبذولةلمواجهة مشاكل العالم الثالث :
نهج سياسة الثورة الخضراء لتحقيق الأمن الغذائي / إتباع سياسة التصنيع مما حول بعض دوله إلى صناعية جديدة كالصين و البرازيل. / مواجهة الانفجار الحضري الذي افرزه التمدين السريع و العشوائي . / الشروع في تطبيقجنوب جنوب عن طريق اتحاد قرارات حاسمة كحضر تصدير البترول و إحداث صناديق التموين ...
غير أن هذهالجهود تظل محدودة ما دامت الهوة تتسع بين الشمال و الجنوب ولم تستطع تحقيق حضور فيمشاكل العالم الثالث التي بقيت في أيدي القوى الكبرى .


النظام العالمي الجديد و القطبية الأحادية
اندثار المعسكر الاشتراكي :

ترجع أسبابه إلى سلبيات النظام السوفياتي سياسيا واقتصاديا، و تتمثل في الإصلاحات الكرباتشوفية( كلاسنوس) التي استهدفت تقويةالديمقراطية في البلاد و الاقتصاد(البيرسترويكا) التي استهدفت إعادة البناءالاقتصادي و الاجتماعي، وانتقل التأثر إلى بلدان أروبا الشرقية مما أفضى و في ظرفوجيز إلى نهاية المعسكر الاشتراكي و ظهور دول جديدة مستقلة عنه و توحيد ألمانيا وانتقال دول أروبا تدريجيا إلى اللبرالية .
ملامح النظام العالمي الجديد :
تكريس الهيمنةالأمريكية/ تزايد الطلب على خدمات الأمم المتحدة في ظل هيمنة مجلس الأمن عليها والمشاكل المالية/ ظهور انشغالات دولية جيدة(التحولات الديمقراطية، حقوق الإنسان،مشاكل البيئة و الأمراض المعاصرة...)/ بروز التكتلات الاقتصادية حيث أصبح الاقتصادالعنصر الأساسي في العلاقات الدولية حل محل القوة العسكرية .
وسال هيمنةالقطبية الأحادية :
التدخلات العسكرية/ نهج سياسة عزل الدول و فرض العقوبات و المقاطعة./ هيمنةالشركات المتعددة الجنسيات و اعتماد تكنولوجيا المعلومات(العولمة).


المغرب تحت نظام الحماية
السياق التاريخي لفرض الحماية

ترتبطبتفاقم اضطرابات البلاد في بداية ق.20 في فعهد السلطانين "عبد العزيز" و عبدالحفيظ"، حيث اشتدت الأزمة المالية بفعل تفاقم القروض و فشل الإصلاحات الضريبة (ضريبة الترتيب) وسادت الثورات و التمردات (بوحمارة و الريسوني) كما اشتد التنافسالامبريالي على المغرب و قدت بشأنه القوى الاستعمارية مجموعة من التسويات أهمها (الاتفاق الودي 1904، مؤتمر الجزيرة الخضراء 1906، التسوية الفرنسيةالالمانية1911).
دور مؤتمر الجزيرة الخضراء في التمهيد لاستعمار المغرب :
انعقد سنة 1906مبعد انضمام ألمانيا إلى الصراع الامبريالي بهدف تدويل القضية المغربية، و اتخذقرارات خصت فرنسا و اسبانيا بأكبر الامتيازات ت منها إنشاء بنك مركزي تحت إشراففرنسا، الإشراف على المراسي، إنشاء الشرطة. وبذلك يكون المؤتمر قد أنهى التدويلالسياسي للقضية المغربية و أبقى على تدويلها الاقتصادي بقراره حول الحريةالاقتصادية و مساواة كل الدول الاستعمارية فيها، كما مهد لوضع طنجة تحت الاستعمارالدولي .
الحماية من خلال بعض بنودها
يتضح من بنود اتفاقية الحماية 30 مارس1912 أنهااستعمار محض أنبنى على الإدارة الغير المباشرة حيث أبقى على عناصر النظام التقليديووظفتها لخدمة المصالح الاستعمارية، ومن أهم ما يؤكد كونها شكلا استعماريا جديدا : دفاعها عن الإصلاحات التي تخدم المصالح الاستعمارية . / استغلال شخص السلطان لخدمةالمصالح الاستعمارية سواء بمساعدته فرنسا على تحقيق الغزو العسكري أو بإصدارالظهائر . / أصبح المقيم العام بموجب الحماية هو السلطان الحقيقي يصادق على أوامرالسلطان كما يمثل المغرب في سياسته الخارجية .
و بموجب عقد الحماية فقد المغرب رسميا استقلاله وأصبح خاضعا لاستعمار ثلاثي فرنسي- اسباني و دولي ورغم أن السلطان احتفظ به وبممثليه في المناطق الثلاث، فانه فقد كل اختصاصاته و صلاحياته و سخر لخدمة الأهدافالاستعمارية .
مميزات التنظيم السياسي و الإداري في المغرب خلال الاستعمار :
اختارت فرنسالتسهيل غزو المغرب و إخضاعه للاستغلال الاقتصادي، أسلوب الإدارة الغير المباشرة (الحماية) فأبقت على كل إدارات المخزن المغربي مركزيا، إقليميا و محليا ووضعتها تحتإشراف و مراقبة الإدارات الاستعمارية .


الاستغلال الاستعماري للمغرب
الآليات، المظاهر، الآثارالآليات

الغزوالعسكري الذي دام 22 سنة (1912- 1934) بسبب عنف المقاومة. / توظيف العيان الكبار فيإطار السياسة الأهلية و في مقدمتهم "الكلاوي". / الاستيلاء على أخصب الأراضيالمخزنية الجماعية و الخاصة عن طريق الظهائر و إرغام المغاربة على البيع و المصادرة . / استخدام الإدارة الاستعمارية التي استحدثت بجانب الإدارة المغربية في ظل نظامالحماية. / النظام التعليمي الفرنسي الذي عمِل على طمس الهوية الوطنية و على تكويننخبة يمكن استغلالها .
المظاهر :
اتخذ الاستغلال الاستعماري للمغرب في عهد الحماية عدة أشكال :
فمن جهة استغلالاستعمار المغاربة كعنصر بشري في إنشاء مختلف التجهيزات و البنيات التحتيةالاستعمارية . / تزايد عدد المستوطنين الفرنسيين و الأسبان كمعمرين لاستغلال ثرواتالبلاد . / ومن الناحية المالية لعب أصحاب رؤوس الأموال الدور الأساس في استغلالالمغرب على شكل شركات منها شركة "امونيوم شمال إفريقيا و ابناك وفي مقدمتها "بنكباريس و الأراضي المنخفضة . / تزايد الاستثمارات الاستعمارية و انصبت بالخصوص علىالقطاعات الفلاحية العقارية و المنجمية، ففي الفلاحة اتجه اهتمام الاستغلالالاستعماري نحو الزراعات التسويقية بينما اقتصرت الاستثمارات الصناعية صناعات خفيفةاستهلاكية و ارتفعت قيمة الاستثمارات بشكل كبير غداة ح.ع.2 . / كما عمل الاستعمارعلى الاستغلال المغاربة في إطار نظامه الضريبي سواء في البوادي (ضريبة الترتيب) أوفي المدن (الضريبة الحضرية، ومختلف الرسوم البلدية)
الآثار :
في البوادي :
عمل الاستعمار علىتفكيك البنية الاقتصادية و الاجتماعية حيث قضى على الملكية الجماعية و عزز الملكيةالفردية، فتحول عدد من الفلاحين مجرد عمال زراعيين و نتج عن تشجيع الاستعمارللفلاحة العصرية و ظهور قطاع عصري رأسمالي مناقض للقطاع المعاشي التقليدي ، واجتماعيا ساهم الاستعمار في تفقير المغاربة و الزج بهم في سلسلة من المجاعات، وبسبب سوء أوضاعهم اندفع عدد من السكان نحو المدن. و هكذا عمل الاستعمار على إدماجالمغرب تدريجيا في النظام الاقتصادي العالمي .
فيالمدن.:
بدأت ترتفع وتيرة التمدين و تتوسع أحياء المدن و تظهر في هوامشها أحياءالصفيح، كما بدأت تتشكل نواة الطبقة العاملة و التي ساهم استغلالها في تنظيمها علىشكل اتحادات نقابية ساهمت بشكل فعال في الحركة الوطنية، كما تكونت في المدن الطبقةالبرجوازية التي أنتجت بدورها رجالات الحركة الوطنية .

المغرب
الكفاح من اجل الاستقلال
ظروف نشأة الحركة الوطنية

داخليةتمثلت في انهزامالمقاومة المسلحة، الاستغلال الاستعماري المكثف و اثر الأزمة الاقتصادية، صدورالظهير البربري، ظهور الحركة السلفية، و خارجية تمثلت في التأثر بالحركات التحرريةبالمشرق العربي و آسيا، و تعتبر الجمعيات و المدارس و المجلات و الجراد و الأحزابأهم وسال عملها، و تمثل "كتلة العمل الوطني" أول تنظيم سياسي للحركة الوطنية في 30 th بقيادة علال الفاسي، انقسمت إلى قسمين: الأول سلفي(الحزب الوطني بقيادة علالالفاسي، وحزب الوحدة المغربية بقيادة المكي الناصري) و الآخر لبرالي(حزب الحركةالقومية بقيادة محمد حسن الوزاني، وحزب الإصلاح الوطني بقيادة عبد الخالق الطريس ).
مطالب الحركة الوطنية :
ففي الثلاثينات كانت الحركة الوطنية معتدلةإصلاحية اكتفت بالمطالبة برفع مذكرات مطالب إلى سلطات الحماية لإصلاح نظام الحمايةبما يخدم مصلحة المغاربة .
و ما بين 1939- 1956 تطورت المقاومة السياسية بفعل(إحداث بوفكران1937، حملاتنفي و اعتقال بعض قادة الحركة الوطنية،تأسيس اتحاد النقابات 1943،تأسيس أحزاب وطنيةجديدة،لقاء انفا1943،اندلاع ح.ع.2 و الاجتياح النازي لفرنسا، تأسيس جامعة الدولالعربية1945، إعلان حق الشعوب في تقرير مصيرها1941، و ارتفعت إلى مستوى المطالبةبالاستقلال رغم سياسة القمع الاستعمارية، واستمرار عداء كبار الأعيان، ومنذ مطلعالخمسينات بدأت تظهر المقاومة المسلحة من جديد إلى جانب العمل السياسي خاصة بعد نفيمحمد5 ، و أمام عنف المقاومة و دعم البلدان الإسلامية اضطرت سلطات الاستعمار إلىإجراء مفاوضات مع المغرب ( x ليبان، سان كلود) توجت بالاعتراف رسميا باستقلالالمغرب 2 مارس1956 .
· الجزائر، تونس و ليبيا
ظروف نشأة الحركات الوطنية

الغزو و آثار الاستغلال الاستعماريين، التأثر بحبالريف التحررية بقيادة "الخطابي"، اثر مؤتمر الصلح بباريس/ و تشابه البلدان الثلاثخاصة الجزائر و تونس مع المغرب حيث انقسمت النخبة الوطنية إلى زعماء سلفيين و آخرينلبراليين، ففي الجزائر تأسست "كتلة المنتخبين المسلمين" كأول تنظيم سياسي بقيادة كلمن "الأمير خالد" "عبد الحميد باديس" ثم تطور التنظيم بظهور نخبة من الشباب منهم "فرحت عباس"و"مصالي الحاج" مؤسس "حزب نجمة إفريقيا" الذي تحول إلى"حزب الشعبالجزائري"،/ و في تونس اعتبر "الحزب الدستوري" أول تنظيم سياسي وطني بقيادة "عبدالعزيز الثعالبي" ثم "الحزب الدستوري الجديد" بقيادة "الحبيب بورقيبة"،/ أما ليبيافإنها تعتبر استثناء لان حركتها الوطنية ظلت منذ البداية مسلحة سواء بقيادة "الحركةالسنوسية" أو من بعدها بقيادة "عمر المختار ".
مطالب الحركات الوطنية :
كانت الحركةالوطنية التونسية و الجزائرية فيما بين الحربين معتدلة حيث قامت على المطالبةبالاصلاحات، و على غرار المغرب ساهمت الأوضاع الدولية الجديد المرتبطة بالحربالعالمية الثانية في اتجاه الحركة الوطنية التونسية و الجزائرية إلى مرحلة النضالمن اجل الاستقلال سواء بالعمل السياسي أو المقاومة المسلحة، ففي تونس قدم الحزبالدستوري الجديد وثيقة المطالبة بالاستقلال و أمام رفض سلطات الحماية تطور العملالوطني الذي إنضاف إليه الكفاح المسلح، فدخلت فرنسا في مفاوضات مع الوطنيين انتهتبالاعتراف بالاستقلال مباشرة بعد استقلال المغرب، و في الجزائر استمر القمع بعد أنقدم "حزب الشعب الجزائري" مذكرة المطالبة بالاستقلال، فانطلقت ثورة المليون شهيدالتي قادتها "جبهة التحرير الوطني" منذ1954 و دخلت في مواجهات مع الفرنسيين توجتباعتراف مفاوضات "افيان" باستقلال البلاد1962./أما ليبيا كان اتجاهها نحو الاستقلالبفعل التطورات الدولية المرتبطة بالحرب العالمية الثانية، فبعد استسلام ايطالياتحولت إلى منطقة نفوذ الحلفاء إلى أن قررت الأمم المتحدة الاعتراف باستقلالها 1952على شكل مملكة بقيادة الأسرة السنوسية و ضلت ليبيا تستغل من طرف الشركات المتعددةالجنسيات إلى أن نجحت ثورة الفاتح1شتنبر1969 .



سقوط الإمبراطورية العثمانية
و توغل الاستعمار في المشرقالعربي
أسباب سقوط الدولة العثمانية

إلى حدود بدايةالقرن 20 تفاقمت أوضاع الدولة العثمانية مما عرضها تدريجيا إلى الاندثار :
أسباب داخلية : ضعف حكم السلاطين و عجز القوميين الأتراك على حماية إطراف البلاد، تفاقم الأزمةالمالية و تزايد الديون و اشتداد الاضطرابات في الولايات و ارتفاع الروح القوميةلدى العرب التي أججتها سياسة التتريك .
أسباب خارجية : تتمثل في اشتداد الضغط و التنافسالامبريالي على ممتلكات العثمانيين .
وسائل و مراحل التوغل الاستعماري في المشرق العربي :
شكلت ظروف الحربالعالمية الأولى الظرف الملائم الاستكمال التوغل الاستعماري في المشرق العربي، فقداندلعت الحرب التي شاركت الدولة العثمانية خلالها إلى جانب التحالف الثلاثي، بدأبريطانيا في استغلال الشعور القومي العربي بالدفع بهم للقيام بالثورة ضد الأتراك،فبع مجموعة من المراسلات بين الممثل الانجليزي و الشريف الحسين نجحت بريطانيا فياستغلال القومية العربية من خلال وودها بإقامة دولة عربية موحدة في المشرق و مستقلةعن الأتراك مقابل ان يعلن العرب الثورة على الأتراك و ان يدعموا بريطانيا في الحربو هذا ما سمي بالثورة العربية سنة 1916 .
و بينما كان العرب يحاربون إلى جانب بريطانيا ويمهدون لها الطريق لاحتلال ما تبقى من المشرق، كانت انجلترا تقوم بمناورات سرية معحلفائها، فوقعت مع كل من فرنسا و روسيا اتفاقية "سايكس بيكو" 1916 و تتويجالتحالفها مع الصهيونية أصدرت وعد بلفور1917 الذي التزمت فيه بدعم اليهود لإقامة وطنقومي لهم في فلسطين .
و بعد نهاية الحرب تم تجزئ المشرق الربي بين الانتدابين الفرنسي في سوريا ولبنان و البريطاني في العراق، شرق الأردن وفلسطين، و أصبح الاستعمار رسميا بتوقيعمعاهدة سيفر1920 و باعتراف عصبة الأمم و هكذا دخلت منطقة المشرق العربي مرحلةالتجزئة و مواجهة الصهيونية .
وبالنسبة لتركيا فقد أدت نهاية الحرب العالميةالأولى إلى اندثار شكلها العثماني بعد معاهدتي سيفر1920 و لوزان1923، حيث نشأةتركيا الحديثة بقيادة مصطفي كمال أتاتورك و الغية الخلافة العثمانية .
الانتدابينالفرنسي و البريطاني على المشرق العربي و نتائجهما :
تجلت أثارالانتدابين الفرنسي و البريطاني على المشرق العربي في إخضاعه لمختلف إشكالالاستغلال الاستعماري، ومنها تحول الانتداب إلى استعمار مباشر و الاستغلالالاقتصادي و المالي و التجزيء الذي تعرضت له المنطقة، فضلا عن توطين الكيانالصهيوني بفلسطين لخدمة الامبريالية .
وواجهت كلا الانتدابين مجموعة من الثورات فيالعراق، سوريا وفلسطين استمرت في رفضها للانتداب و الصهيونية إلى قيام ح.ع.2 .



الحركات الاستقلالية بالمشرق العربي
التطورات السياسيةللمشرق العربي في النصف الأول من ق.20 :
التمركز الاستعماري الذي أخد شكلي الانتداب والحماية، اندلاع مقاومات مثل الثورة المصرية1919 و الثورة الفلسطينية الكبرى، تناورالاستعمار على المقاومة العربية بتقديم وعود و استقلالات شكلية لبعضالبلدان(مصر1922، العراق1932 ).
التطورات السياسية للمشرق العربي بعد ح.ع.2 :
اشتداد التمركزالامبريالي الذي انضافت إليه الولايات المتحدة و الذي تمحور حول النفط، تنافسالعظميين على المنطقة،/ في ظل هذه الأوضاع اتجهت بلدان المشرق العربي نحو الاستقلالتدريجيا(1946 استقلال سوريا، لبنان و الأردن- 1952 استقلال مصر بفضل ثورة الضباطالأحرار- 1957 استقلال اليمن الجنوبي ثم الشمالي- 1971 استقلال كل من الإمارات،قطر، عمان، البحرين- 1961 استقلال الكويت) أما السعودية فقد تأسست سنة1932 .


القضية الفلسطينية جذورها و أشكال التمركز الصهيوني
جذور القضية الفلسطينية
ارتبطت نشأة الصهيونية كحركة سياسية قامت علىالمبدأين القومي و الديني عن طريق استغلال اليهودية كديانة لإنشاء وطن قومي لليهودفي فلسطين.و يعتبر "هرتزل" اكبر أقطابها، نشأة في مدينة "بال"1897 عندما انعقد أولمؤتمر صهيوني و أعلن عن تأسيس المنظمة الصهيونية العالمية بمختلف أجهزتها كأداةللتهييء للحلم الصهيوني، وتقوت الحركة باستفادتها من التحالف مع الامبريالية و الذيتجسد في ظروف ح.ع.1 بإصدار وعد بلفور، كما استفادت لتحقيق أهدافها من الانتدابالبريطاني على فلسطين الذي هيأ لها الشروط الملائمة للتمركز في فلسطين .
أشكال التمركز الصهيوني في فلسطين :
تحت راية الانتدابالبريطاني و بفعل جهود المنظمة الصهيونية العالمية اشتد التمركز الصهيوني في فلسطينفي فترة ما بين الحربين واتخذ عدة أشكال : تدفق الهجرة اليهودية، تزايد المستوطنات،تزايد الاستثمارات اليهودية،وكذلك تنوعت الامتيازات التي كانت سلطات الانتدابتقدمها للصهاينة بما فيها توليها مسؤولية قمع المقاومة الفلسطينية .
موقف الفلسطينيين من الانتداب و التمركز الصهيوني :
اقتصرت ردود الفعلالفلسطينية في البداية على مقاومة الاستيطان الصهيوني و بعدما تأكد دعم الانتداب لهتوسعت المقاومة الفلسطينية لتطال الاستعمار الانجليزي ومرت من مقاومة سياسية إلىمقاومة مسلحة وتعتبر ثورة البراق1929 و ثورة عز الدين القسام1935 و الثورةالفلسطينية الكبرى1936- 1939 أهم نماذجها، و كانت بريطانيا تواجه هذه المقاومةبمختلف أشكال القمع العسكري عن طريق قواتها أو الميلشيات العسكرية اليهودية (الهاغانا) ، و الإداري ن طريق إصدار كتب بيضاء تتناور فيها على طموحات الفلسطينيينللتخفيف من مفعول مقاومتهم، و في إطار الكتاب الأبيض لسنة1939 قررت بريطانيا تقسيمفلسطين إلى دولتين، و على هذا الوضع ضلت القضية الفلسطينية إلى ظروف قيام ح.ع.2لتدخل بعدها منعطفات جديدة .


القضية الفلسطينية
و الصراع العربي الصهيوني

بعد نهاية الحرب العالمية الثانية دخلت القضيةالفلسطينية منعطفا جديدا تمثل في الإعلان عن قيام الدولة الصهيونية مباشرة بعدإعلان بريطانيا نيتها إنهاء الانتداب، و أدى عدم التزام الصهاينة بالحدود الأممية وتوسعاتها خارجها إلى تحول القضية الفلسطينية إلى صراع عربي صهيوني مر بثلاث مراحل :
مرحلة الصراعالعسكري1948- 1973 خاض خلالها العرب عدة حروب ضد إسرائيل( حرب1948، العدوانالثلاثي1956- حرب يونيو1967 والتي استكمل فيها الصهاينة احتلال فلسطين و حرب 1973 )
مرحلة الصراعالسياسي1973-1991 تميزت هذه المرحلة بانطلاق المفاوضات بدأ من المفاوضات المصريةالصهيونية "كامب ديفيد" 1979،و انتهاء بمؤتمر مدريد للسلام 1991 برعاية أمريكية وروسية و خلال هذه المرحلة اجتاح الصهاينة جنوب لبنان و اندلعت انتفاضة أطفالالحجارة .
المرحلةالثالثة همت التطورات بعد مؤتمر مدريد بما فيها اتفاق "أسلو" للحكم الذاتي، وفات "ياسر عرفات"2004، نجاح "حركة المقاومة الإسلامية حماس" في الانتخابات .....

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

2 رد: احسن تلخيص مادة التاريخ في الثلاثاء 11 مايو - 12:26

الموضوع جد مهم للمقبلين على الباكالوريا فبارك الله فيك يا أخي

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

3 رد: احسن تلخيص مادة التاريخ في الثلاثاء 11 مايو - 12:53

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى